عرض مشاركة واحدة
قديم 20-04-2012   #1


الصورة الرمزية ابو السفر
ابو السفر غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10484
 تاريخ التسجيل :  14-03-10
 العمر : 44
 أخر زيارة : منذ أسبوع واحد (01:17 PM)
 المشاركات : 2,463 [ + ]
 التقييم :  1677
لوني المفضل : Brown
افتراضي هديتي لأختي شمس يافع (تراجم نبلاء يافع)



بسم الله الرحمن الرحيم
هذه هدية متواضعة لأختي الغالية شمس يافع وهي عبارة عن كتاب ألفته قبل عام 2000 يعني منذ أكثر من اثني عشر عاما عندما كنت أطلب العلم عند شيخنا مقبل الوادعي والكتاب يتحدث عن نبلاء يافع من صحابة وعلماء وفقهاء وغير ذلك وحتى لا أطيل ندخل في الهدية مباشرة وأقسطها يوميا على أجزاء

مقدمة

الحمد لله نحمده ونستعينه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا ً عبده ورسوله .
(( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن الا وأنتم مسلمون )) ( )
(( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبثَّ منهما رجالاً كثيراً ونساءً واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيباً )) ( )
(( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولا قولاً سديداً يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزاً عظيماً )) ( ) .

أما بعـــــــــــــد :
فهذا الكتاب الذي بين أيديكم في ( تراجم الرجال ) ليس جديداً في بابه ، بل قد ألف العلماء المتقدمون رحمهم الله تعالى – في التراجم كتباً كثيرة لا يتسع المقام لذكرها .
وأما بالنسبة لي فما كنت عازماً على الكتابة ولستُ أهلاً لذلك فأنا لا زلت في بداية الطلب ، ولكن عندما كنت أجمع بعض أسماء المحدثين من ( أهل يافع ) من كتاب " الأنساب " للسمعاني فجمعت منهم قرابة العشرة ، ألح عليَّ بعض إخواني أن أواصل الجمع في ذلك لينتفع به إخواننا من طلبة العلم وغيرهم فأجبته إلى ذلك ، ومن الأسباب التي جعلتني أكتب في هذا الموضوع إغترار كثير من الناس ببعض الصوفية كـ عبد الله بن أسعد ( عفيف الدين ) فيظنونه ولياً من أولياء الله بل بعضهم ربما دعاه من دون الله فبينت حاله في هذا الكتاب ، ورحم الله الإمام الشافعي إذ يقول :

( التصوف مبني على الكسل لو تصوف رجل أول النهار لم يأتِ الظهر إلا وهو أحمق ) ( )
وكل ما سيأتي ذكره من التراجم إنما نقلناه من كتب أهل العلم المتقدمين والمتأخرين .
وقد قسمت الكتاب إلى أربع طبقات :-
الطبقة الأولى : طبقة الصحابة .
الطبقة الثانية : طبقة ما بعد الصحابة إلى القرن السادس .
الطبقة الثالثة : طبقة ما بعد القرن السادس .

الطبقة الرابعة : طبقة المعاصرين . ورتبت التراجم على الوفيات حسب الإستطاعة .
ووضعت رموزاً لأجل الاختصار وهي :-
(تج) رمزاً للترجمة .
(ت) رمزاً للوفاة .
ووضعت قبل الشروع في الكتاب تمهيداً بينت فيه نسب (يافع) وبعض قراها وكيف دخلتها دعوة علي بن الفضل القرمطي .
وجعلت في آخر الكتاب فهرساً ليتيسر للقارئ الحصول على الفائدة بأسرع وقت .
وقد سلكت في هذا الكتاب على طريقة المؤرخين إلا أنني أخالف أحياناً في بعض تراجم من عُرف حالهم بالتصوف أو التشيع أو غير ذلك فإني أبين الحق فيه وأصف حاله وخطر بدعته بخلاف كثير من المؤرخين فقد يسرد ترجمةً لرجل بدعي وليس فيها إلا الثناء عليه ، وربما يسرد كرامات خرافية لبعض المتصوفة وفيها ما يخالف الشرع وربما يقدح في المعتقد ويسكت عليها وربما يقرَّها أحياناً ، وانظر إن شئت " طبقات الشافعية " للأسنوي ، و " طبقات الشافعية الكبرى " للسبكي و " السلوك " للجندي ، و " العقد الثمين " للفاسي ، وغيرها من الكتب .
وقد وسمت الكتاب : بـ " إتحاف القارئ والسامع بتراجم نبلاء يافع " وكلمة نبلاء هي للتغليب فقط وإلا فقد ذكرت بعض تراجم من ذهب نُبْلُهُ ولكنهم قِلَّة .
هذا والله أسأل أن يجعله لوجهه الكريم وأن يثيبني عليه وأن يجعله في ميزان حسناتي .

والحمد لله رب العالمين ،،،

ابو السفر عبدالفتاح بن يحيى اليافعي
ذو القعدة 1419 هـ

[color="rgb(139, 0, 0)"]( تنبيــــــــــــــــــــــــــ ـه )
: قد يقول قائل إفراد تراجم نبلاء يافع في هذا الكتاب من باب العصبية ؟!
فأقول : هذا ليس من باب العصبية ولو كل من كتب عن بلده رُمي بهذا لكان قدحاً في كثير من علماء السلف ، فهذا أبو عبد الله الحاكم النيسابوري .
كتب في " تاريخ نيسابور " وكذا أبو القاسم الجرجاني كتب في " تاريخ جرجان " وكذا الخطيب البغدادي كتب في " تاريخ بغداد " ، وأيضاً ابن عساكر الدمشقي كتب في " تاريخ دمش " وهم أئمة وغيرهم كثير نحتقر أنفسنا أمامهم . نسأل الله الإخلاص
[color="rgb(139, 0, 0)"] يتبع...[/color] .[/color]


 
 توقيع : ابو السفر

إسأل نفسك/إسألي نفسك في نهاية كل يوم :
[frame="1 80"]1) كم حسنة رصدتها في يومك
2) كم سيئة اغترفتها في يومك
3) كم نية استحضرتها في يومك
حتى لاتذهب عليك الأيام ويأتي آخر العام وقد أفلست
أخي/ أختي : ازرع البسمة في نفسك ثم حاول جادا أن تزرعها في غيرك , حينها أبشر برضى الله
أخوكم / ابو السفر[/frame]


رد مع اقتباس