شخصيات واعلام يافعية (شخصيات يافعية حفرت اسمها عبر التاريخ ووجدت وطن لها في سمائنا)


هديتي لأختي شمس يافع (تراجم نبلاء يافع)

شخصيات واعلام يافعية


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
انا ابن يافع دايما توجدني = حافظ مكاني مقتدي في يافع ... جديد مع الشاعر الكبير العامري بن ناجي السعدي نـبـض الـقـوافـي 14 22-11-2013 06:06 PM
يافع السيف/يافع الضيف/ يافع ال***ه abbadi الرأي & الرأي الأخر 13 20-06-2012 11:41 AM
اجمل صوت يافعي مع مناظرلبعض قراء ومدن يافع 000 يافع العز بن دكدك الصوتيات والمرئيات اليافعية 19 30-08-2011 01:03 AM
هديتي لأهل يافع الشيخ جعبل الرأي & الرأي الأخر 35 22-05-2010 02:32 PM
هديتي لفارس يافع لجهوده الرائعة ياريت تعجبك ولد الذيب لـمـســة إبـــداع 7 16-11-2006 09:42 PM

إضافة رد
المشاهدات 6049 التعليقات 70
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-04-2012   #21


الصورة الرمزية ابو السفر
ابو السفر غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10484
 تاريخ التسجيل :  14-03-10
 العمر : 44
 أخر زيارة : 10-07-2018 (01:17 PM)
 المشاركات : 2,463 [ + ]
 التقييم :  1677
 اوسمتي
وسام اوفيا المنتدى3  وسام حكيم المنتدى  وسام الالفيه الثانيه 
لوني المفضل : Brown
افتراضي رد: هديتي لأختي شمس يافع (تراجم نبلاء يافع)



تج [10] : ( سهل ) بن عبد الله بن الصيقل ، روى عن أبيه . قاله ابن يونس ، وروى عنه ضمام بن إسماعيل ، وهو ممن نزل مصر . ( )

تج [11] : ( سليمان بن إبراهيم اليافعي أبو الربيع الإسكندراني : يروي عن الليث بن سعد وضمام بن إسماعيل والثوري ، حديث عنه سعيد بن عفير ويونس بن عبد الأعلى وهو ممن نزل مصر . ( )

تج [12] : ( عبد الله ) بن موهب بن الأصرم ، روى عنه نضله بن كليب بن صبح اليافعي وهو ممن نزل مصر ، وذكره ابن يونس في تاريخ المصريين .


 
 توقيع : ابو السفر

إسأل نفسك/إسألي نفسك في نهاية كل يوم :
[frame="1 80"]1) كم حسنة رصدتها في يومك
2) كم سيئة اغترفتها في يومك
3) كم نية استحضرتها في يومك
حتى لاتذهب عليك الأيام ويأتي آخر العام وقد أفلست
أخي/ أختي : ازرع البسمة في نفسك ثم حاول جادا أن تزرعها في غيرك , حينها أبشر برضى الله
أخوكم / ابو السفر[/frame]


رد مع اقتباس
قديم 20-04-2012   #22


الصورة الرمزية ابو السفر
ابو السفر غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10484
 تاريخ التسجيل :  14-03-10
 العمر : 44
 أخر زيارة : 10-07-2018 (01:17 PM)
 المشاركات : 2,463 [ + ]
 التقييم :  1677
 اوسمتي
وسام اوفيا المنتدى3  وسام حكيم المنتدى  وسام الالفيه الثانيه 
لوني المفضل : Brown
افتراضي رد: هديتي لأختي شمس يافع (تراجم نبلاء يافع)



تج [13] : ( نضلة ) بن كليب بن صبح اليافعي . نزل مصر ، حديث عن عبد الله بن موهب بن الأصرم اليافعي . ( )

تج [14] : ( عبد الواحد ) اليافعي . غير منسوب وهو ممن نزل مصر ، روى عنه أبو هاني الخولاني . قاله ابن يونس . ( )

تج [15] : ( عبد الملك ) بن محمد بن أبي ميسرة أو الوليد اليافعي .
قال صاحب العقد الثمين : " كان فقيهاً عالماً ، نقالاً للمذهب ، ثبتاً في النقل ، رحالاً في طلب العلم ، عارفاً بطرق الحديث وروايته ، يعرف بالشيخ الحافظ ، حج سنة إحدى وخمسين وأربعمائة فأدرك بمكة الشيخ سعد الزنجاني ( ) فأخذ عنه وعن أ[ي عبد الله محمد بن الوليد ، ثم عاد إلى اليمن ، وكان يتردد ما بين عدن والدملوة والجند ، وله بكل بلد أصحاب وشيوخ . اهـ .
قلت : وقد نزل عبد الملك الحجرية فسكن جبل الصو ، وممن أخذ عنهم العلم أيضاً القاسم بن محمد بن عبد الله الجمحي القرشي إمام الشافعية في زمنه ، وتقدم أنه أخذ عن أبي عبد الله محمد بن الوليد بن عقيل المانقي العكي بمكة سنة إحدى وخمسين وأربعمائة ، وروى عن أيوب بن محمد بن كديس كتاب الرقائق لابن المبارك ، وأخذ عن أبي عبد الله محمد بن الحسين بن منصور بن أبي الزعفراني العدني بعدن سنة ثلاث وأربعون وأربعمائة .
وأخذ عنه العلم جماعة منهم القاضي محمد بن أبي الزعفراني العدني بعدن سنة ثلاث وأربعين وأربعمائة .
وأخذ عنه العلم جماعة منهم القاضي محمد بن عبد الله بن إبراهيم اليافعي ( ) ، وأخذ عنه الشيخ يحيى بن عبد العليم خال القاضي أبي بكر اليافعي " مختصر المزني " و " الرسالة للشافعي " ، وممن روى عنه هاذين الكتابين الفقيه أبو بكر أحمد بن محمد البردي بعدن ، وسمع منه أيضاً عبد الله بن عبد الرزاق بن حسين بن أزهر وكذا سالم بن عبد الله كما في طبقات ابن سمرة .
وروى عنه أيضاً محمد بن القاضي مسلم بن أبي بكر بن أحمد " موطأ مالك " .
قال عبد الملك بن أبي ميسرة أخبرني أبو بكر بن عبد الله بن صبيح العابدي الجندي أخبرني أبو سعيد بن علي الريحاني الحنبلي بمكة قال أخبرنا به أبو الفرج عبد الله بن محمد النحوي ( قال حدثنا ابن عبد العزيز الموصلي حدثنا علي بن جعفر الداري حدثنا ابن علي بن سليمان الزبيري حدثنا المفضل الجندي – المفضل بن محمد بن إبراهيم – عن صامت بن معاذ الجندي عن محمد بن خالد الجندي عن المثنى بن الصباح عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عبد الله بن عمرو بن العاص ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( تشد الرحال إلى ثلاثة – أو قال أربعة – المسجد الحرام ، ومسجدي هذا ، والمسجد الأقصى ، وإلى مسجد الجند )) قال بن سمرة : قال الشيخ الحافظ عبد الملك : وليس في روايته كذاب ولا متروك ( ) اهـ .
وقال ابن سمرة : كان شيخاً زاهداً فاضلاً ورعاً ويقال إن بعض مشايخ بني البعداني سأله الإنتقال عن الحاضنة إليه إلى بعدان وبذل له على ذلك مالاً فاعتذر وكتب إليه بقصيدة أولها :

مترلي مترل رحيب أنيق . فيه لي من فواكه الصيف سوق .

ومات الشيخ عبد الملك يوم الإثنين الثالث والعشرين من شهر رجب سنة ثلاث وتسعين وأربعمائة .
ووقع في " السلوك " للجندي سنة ثلاث وسبعين وأربعمائة للهجرة . اهــ .


 

رد مع اقتباس
قديم 20-04-2012   #23


الصورة الرمزية ابو السفر
ابو السفر غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10484
 تاريخ التسجيل :  14-03-10
 العمر : 44
 أخر زيارة : 10-07-2018 (01:17 PM)
 المشاركات : 2,463 [ + ]
 التقييم :  1677
 اوسمتي
وسام اوفيا المنتدى3  وسام حكيم المنتدى  وسام الالفيه الثانيه 
لوني المفضل : Brown
افتراضي رد: هديتي لأختي شمس يافع (تراجم نبلاء يافع)



تج [16] : ( محمد ) بن عبد الله بن إبراهيم اليافعي ، أبو القاضي أبي بكر ولي القضاء في الجند ثم ولي قضاء الجوءة أيام المفضل .
أخذ عن الشيخ عبد الملك بن أي ميسرة اليافعي وعن أبي يعقوب إسحاق بن يوسف بن يعقوب الصردفي .
تزوج بابنة الفقيه يحيى بن عبد العليم وأنجبت له أبا بكر .

ودرس عليه الشيخ الزاهد يحيى بن عبد العليم " مختصر المزني " وكتاب " الرسالة " للشافعي وكان معدوداً من أصحاب أبي بكر بن جعفر . ( ) اهــ .

تج [17] : ( عبد الله ) بن محمد الأغر ( ) بن أبي القاسم بن عناق اليحيوي اليافعي ، درس في ذي السفال مع إبراهيم بن يحيى الشعبي جد المؤرخ الشعبي – عند عر بن إسماعيل بن علقمة .
قال الجندي : " يقال حبسه صاحب حصن التعكر مرة فصار السجن كأنه مدرسة بكثرة القراءة والصلاة ، وتفقه به جماعة هنالك ، فلما علم صاحب السجن بما تركه اليافعي من أثر حسن في السجن أطلقه .
وله مصنف في الفروع أودعه جملة مستحسنة من الدرر ، ومن ذريته الفقهاء اليحيويون . اهــ.
وبلاده في يافع هي ( رخمة ) الواقعة فيخ رصد ثم انتقل إلى العقيرة . وتوفي يوم الجمعة لأربع خلون من صفر سنة 537هـ ( ) .
تج [18] : ( سالم ) بن الشعثمي اليافعي ، وضبط أبيه بالشين المعجمة بعد ألف ولام ثم بعدها عين مهملة ساكنة وثاء مثلثة مفتوحة وميم ثم ياء نسب . وأما اليافعي فظاهره بالياء المثناة من تحت " قبيلة " قد انتسب إليها قاضي الجند وغيره خرج منها عدة فضلاء وهي من قبائل اليمن المعدومة قاله الجندي
وقد سكن صاحب الترجمة في ذي السفال وتفقه بيحيى بن أبي الخير العمراني .
قال إسماعيل الأكوع : " فقيه عارف من أعلام المائة السادسة . ذكره ابن سمرة والجندي في أصحاب يحيى بن أبي الخير العمراني وذكره الشعبي في " تاريخه "


 

رد مع اقتباس
قديم 20-04-2012   #24


الصورة الرمزية ابو السفر
ابو السفر غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10484
 تاريخ التسجيل :  14-03-10
 العمر : 44
 أخر زيارة : 10-07-2018 (01:17 PM)
 المشاركات : 2,463 [ + ]
 التقييم :  1677
 اوسمتي
وسام اوفيا المنتدى3  وسام حكيم المنتدى  وسام الالفيه الثانيه 
لوني المفضل : Brown
افتراضي رد: هديتي لأختي شمس يافع (تراجم نبلاء يافع)



تج [19] : ( محمد ) بن أسعد بن أبي الخير اليافعي الجبائي ، تفقه على الفقيه محمد بن عبد الله بن سلمة البريهي ثم السكسكي . ( )

تج [20] : ( احمد ) بن إبراهيم بن أحمد اليافعي ، فقيه أخذ الفقه عن يحيى بن محمد بن عمر بن أحمد بن إبراهيم السكسكي ، وأخذ عنه الفقه الفقيه أحمد بن موسى بن الحسين بن قعيش .


 

رد مع اقتباس
قديم 20-04-2012   #25


الصورة الرمزية ابو السفر
ابو السفر غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10484
 تاريخ التسجيل :  14-03-10
 العمر : 44
 أخر زيارة : 10-07-2018 (01:17 PM)
 المشاركات : 2,463 [ + ]
 التقييم :  1677
 اوسمتي
وسام اوفيا المنتدى3  وسام حكيم المنتدى  وسام الالفيه الثانيه 
لوني المفضل : Brown
افتراضي رد: هديتي لأختي شمس يافع (تراجم نبلاء يافع)



تج [21] : (محمد ) بن ثعالبة بن مسلم اليافعي ، ذكره الجندي في " سلوكه " ( ) .

تج [22] : ( علي ) بن عبد الله بن محمد بن أبي الأغر بن أبي القاسم بن عناق اليحيوي اليافعي ، والده عبد الله هو الذي انتقل من بلاد يافع السفلى جبل رخمة إلى " العقيرة " كما تقدم .
وكان صاحب الترجمة عالماً ، ومحققاً وكان يكنى بأبي الحسن ، أخذ العلم عن الفقيه علي بن عبد الله بن عيسى الهرمي ، له تصنيف في " المهذب " وذكر مترجموه أنهم لم يتحققوا من تاريخ وفاته .


 

رد مع اقتباس
قديم 20-04-2012   #26


الصورة الرمزية ابو السفر
ابو السفر غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10484
 تاريخ التسجيل :  14-03-10
 العمر : 44
 أخر زيارة : 10-07-2018 (01:17 PM)
 المشاركات : 2,463 [ + ]
 التقييم :  1677
 اوسمتي
وسام اوفيا المنتدى3  وسام حكيم المنتدى  وسام الالفيه الثانيه 
لوني المفضل : Brown
افتراضي رد: هديتي لأختي شمس يافع (تراجم نبلاء يافع)



تج [23] : ( محمد ) بن أبي بكر بن محمد بن عبد الله بن إبراهيم .

ولد القاضي أبي بكر الآتي ذكره ( ) ، وقد تقدمت ترجمة جده من أبيه . ( )
أخذ الفقه عن أخواله بني عبد العليم .
نبت نباتاً حسناً وكان لديه معرفة في " علم الكلام " و " اللغة العربية " وكان حسن الشعر .
مات سنة ست وأربعين وخمسمائة قبل أبيه بالجند ، وقبراهما هنالك ولأبيه فيه أشعار كثيرة يمدحه فيها ويرثيه فمن قصيدة له .
جوار الله خير من جواري . ودار نعيمه لك خير دار( ) .
كان ميلاده سنة سبع عشرة وخمسمائة .


 

رد مع اقتباس
قديم 20-04-2012   #27


الصورة الرمزية السعدي الذوادي
السعدي الذوادي متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12172
 تاريخ التسجيل :  25-01-11
 أخر زيارة : منذ 5 دقيقة (09:02 AM)
 المشاركات : 71,182 [ + ]
 التقييم :  20062
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
وسام الاداري المميز  وسام العطاء  صاحب اجمل موضوع لهذا الشهر  وسام اوفياء المنتدى2  وسام العطاء الذهبي  وسام التميز في طرح المواضيع  وسام الحضور الدائم  وسام التكريم  شكر وتقدير  ملك المنتدى  وسام الالفيه 52  وسام العدسة البرونزية 
لوني المفضل : Darkgreen
افتراضي رد: هديتي لأختي شمس يافع (تراجم نبلاء يافع)



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ماشاء الله عليك اخي الفاضل ابو السفر
لقد اجدت وافدت
وكم تمنيت ان اجد هذا المؤلف
الذي سمعت به من الاخوة انك سبق وان الفته
ليكون مرجعا وبحثا شافيا ووافيا عن نبلاء يافع
فاشكرك واقول نسال الله ان يجعل ذلك في ميزان حسناتك
وان ينفع بك الاسلام والمسلمين
ووفقكم الله الى كل خير وهدى


 
 توقيع : السعدي الذوادي






كل الشكر والعرفان لاختي المبدعة ريم الفلاء


رد مع اقتباس
قديم 20-04-2012   #28


الصورة الرمزية ابو السفر
ابو السفر غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10484
 تاريخ التسجيل :  14-03-10
 العمر : 44
 أخر زيارة : 10-07-2018 (01:17 PM)
 المشاركات : 2,463 [ + ]
 التقييم :  1677
 اوسمتي
وسام اوفيا المنتدى3  وسام حكيم المنتدى  وسام الالفيه الثانيه 
لوني المفضل : Brown
افتراضي رد: هديتي لأختي شمس يافع (تراجم نبلاء يافع)



تج [24] : ( أبو بكر ) بن محمد بن عبد الله بن إبراهيم اليافعي أبو العتيق ابن الفقيه أبي عبد الله ( ) ، مولده سنة 490هـ ، قال الجندي : " أثنى عليه عمارة ثناء مرضياً وكان به عارفاً وله مخالطاً فقال عند ذكره : " هو قاضي قضاة اليمن المنوط به .
أحكام صنعاء وعدن ، وزير الدولتين الزريعية والوليدية تفقه باليفاعي ( ) ، وأخذ علم الأدب على النعمان والرشيد ابن الزبير الأسواني وكان مزاملاً للإمام يحيى بن أبي الخير في بعض قراءاته على شيخهم الإمام زيد وكان يقول : بلغت عشرين سنة وأنا لا أكاد أقلد أحداً في مسألة ، وكان مسدداً في أحكامه ، ومتى تنازع الخصمان في مسألة قال لهما : هاتوا جواب القمرين أو يقول : ما قال القمران يعني عبيد بن يحيى بسهفنة ويحيى بن أبي الخير ، وكان سخي النفس حسن الأخلاق مؤالفاً للأصحاب عالي الهمة ، باذلاً لجاهه وماله في منافع الإسلام ، استوهب خراج أراضي الفقراء في الأجناد خاصة ثم سئل التخفيف في ذلك من الأراضي التي حول المدينة فجعل ذلك حيث يسمع الأذان ، وكان من فضلاء الإسلام ، وأعيان الأنام ، له مختصر في النحو يعرف بــ " المفتاح " من الكتب المفيدة لأهل اليمن .
قال عمارة في " مفيده " : كان القاضي أبو بكر اليافعي مجيداً ، وله بديهة لأفضل في الرواية عليها أدركته خصيصاً بملكي اليمن المنصور المفضل والداعي محمد بن سبأ ، وغالب ديوانه في مدحها ولا سيما منصور ، وكان حسن التأني في المقاصد سهلها ، جماعاً لجواهر الفنون ، خطيباً مصقعاً ، كامل الفضيلة ، كان يترجل الخطبة من ساعته متى أرادها وديوانه مجلدات معتدلات ، وشعره حسن رائق يحتوي على جد القول وهزله والرقيق الجزل ، وكان نزهاً عن الحسد الذي يبتلى به أكثر مخالطي الملوك من الوزراء والرؤساء كما هو مشاهد لا يكادون يحبون أن يجري على أيديهم شيء من الخير إلا النادر وهو لا حكم له ، وربما أن الملوك متى عملت خيراً سعوا في فساده وتغييره لا سيما إن عملوه بغير سعايتهم وإشارتهم وربما حملهم ذلك على أمور نعوذ بالله منها ، وليس هذا موضع ذكر ما كان .
وكان أمره عجيباً في عمره ، وولي القضاء في الجند أيام المفضل ثم صار قاضي القضاة من الجند إلى صنعاء ثم لما صارت البلاد لمحمد بن سبأ بالإبتياع لها أبقاه وضم إليه الجؤة وعدن وأبين ولحج ، ونواحيها فصار قاضي قضاة فيها أجمع ، فنزل عدن وحكم بها ، وعاد الجند واستخلف ولده ، ولما قدم القاضي الرشيد بن الزبير من خلفاء مصر رسولاً إلى محمد بن سبأ واجتمع به أبو بكر ومازحه وأنس به وأحسن إلى الرشيد إحساناً تقر به العيون وينبئ عليه المكنون بحيث أن الرشيد لما عاد إلى مصر وسأل عمن باليمن من الفضلاء قال : به جماعة سيدهم أبو بكر اليافعي وقاه الله ورعاه ، وكان يخالط الملوك ويكثر مجالستهم ومدحهم ، وبلغه أن جماعة عابوه على قول الشعر وقالوا : ليس ذلك لائقاً بذي الفقه فقال في معنى ذلك :




كم حاسد لي في الأنام وغابط . على منطقي إذ كان منطقه رخواً .
يعيرني بالشعر قوم وبعضهم . يوبخني والكل يخبط في عشوى .
أرادوا به عيبي وهل هو ناقص . إذا ما جمعت الفقه والشعر والنحو .
أصبحت في علم العروض مجوداً . وقدم قولي في الحكومة والفتوى .
وما كنت مداحاً لنفسي وإنما . لأجعل أكباد العدى بالغضا تكوى .
ومن منثور كلامه في خطبة " ديوانه " :
" ولا يظن ظان أن ذلك جهدي ، وكل ما عندي ، بل هناك همم تسموا إلى أرفع من الشعر رتبة ، ومذاكرة بعلم هو أقدم منه محبة ، وأمور نيطت في عراها ورسخت ليرام قواها وهذه صناعة لها من أفكاري الفضلات ومن أوقاتي الغفلات ، فإلي منهما كال السقب من بازل النعم وحظها مني كحظ الموافق من طيف المنام :
ولولا ما تكلفنا الليالي . لطال القول واتسع الروي .
ولكن القريض له معان . وأولادها به الذكر الجلي .
ثم لما كان معظم شعره في مدح منصور بن المفضل الوليدي قال يخاطبه :
ولو أن للشكر شخصاً يرى . إذا ما تأمله الناظر .
لمثلت ذلك حتى تراه . فتعلم أني امرؤ شاكر .
ولما توفيت السيدة وصار " التفكر " و " الأجناد " و " صبر " و " بلاد الحصون " إلى منصور بن المفضل كان دار ملكه جبلة وله محبة بهذا القاضي سأله أن ينتقل من الجند إليه لكونه قاضي قضاة بلاده ولم يقبل منه عذراً في ذلك وجبلة إذ ذاك إنما يسكنها الرافضة وأهل السنة قليل لا يكادون يعرفون إنما يجتمعون إلى المساجد الذي يعرف بــ " مسجد السنة " ولا يعرف بها أحد من أعيان الفقهاء وأهل السنة ، ومتى سكنها ساكن منهم عيب عليه الفقهاء وغيرهم من أهل السنة وعابوه ، وربما نسبوه إلى الخروج عن المذهب وإنما كان ذلك لآن بانيها عبد الله بن محمد الصليحي أخا علي بن محمد والمقتول معه في المهجم ، فلم يكد يسكن معه غير أهل مذهبه في الغالب وإنما سكن أهل السنة بها في أيام الغز ( أي الدولة الأيوبية ) فذكروا أن القاضي أبا بكر لما انتقل عن الجند موافقاً للسلطان وأقام معه بجبلة كتب الفقيه أبو الفتوح بن عبد الحميد الفائشي شعراً يعاتبه على ذلك :
لم تأت يا هذا بأن تنهضا . في النجد أو في الغور أو في الأضا .
حللت في ذي جبلة قاضيا . فبئسها أرضاً وبئس القضا .
تؤم بالطائفة الملحدين . من بعد ما كنت إمام الرضا .
بالجند الغراء إماماً بحمد . الله بل صار مها المنتضا .
سميك الصديق في صدقه . أثنى عليه الله والمرتضا .
للشافعي قولان يا يافعي . فقوله الآخر لن ينقضا .
وأنت ذو فعلين فيما ترى . وفعلك الآخر قد أمرضا .
إيها فرخص عرضك المنتقى . من دنس أضحى له محرضاً .
أظهر التوبة تطمس بها . ما قبض القلب وما قيضا .
فأجابه القاضي بأبيات وقال فيها :
وقد عرضت النصح لكنني . في هذه أنذر من أعرضا .
أهديت نصحاً يا أخا فائش . ونصحك المقبول والمرتضا .
وليس عن قولك يا أبا الفتوح . حراجا أحرج عنه أو أرى معرضا .
تأتيك أبياتي بما ينبغي . مني وتأسو قلبك الممرضا .
وأنثني عما تكرهته . إن شاء ربي ذاك أو قيضا .
لست مصراً مثل قولي ولا . أعود إلا مصلحا ما مضا .
هذا اعتقادي وبذا نيتي . لا بد للمكروه أن يرفضا .
تحية زارتك مني ولا . عدمت نصحاً منك لي أبيضا .
ثم لما لبث أياماً واعتذر إلى منصور في سكنى جبلة ثم تقدم الجند فلم يزل بها وهو يتردد إلى منصور ولما دخل عدن أيام محمد بن سبأ على القضاء كما قدمنا أخذ عنه جماعة منهم : القاضي أحمد بن عبد الله القريظي أخذ عنه المقامات للحريري والموطأ ، ومن محاسن شعره ما قاله وقد فارق أصحاباً له بقرية " يفرس " ( ) من نواحي بلد جبا وضبطها : بفتح الياء المثناة من تحت وسكون الفاء وضم الراء وسكون السنين المهملة .
وجبا بفتح الجيم والباء الموحدة ثم ألف بلد كبير خرج منها جماعة من الفقهاء فقال القاضي أبو بكر :
أستودع الله الذي ودعا . ونحن للفرقة نبكي معا .
أسبل من أجفانه أدمعا . لما رآني مسبلا أدمعا .

وقال لي عند وداعي له . ما أعظم البين وما أوجعا .
ما أنت بعدي بالنوى صانع . فقلت لا أقدر أن أصنعا
ما يصنع الصب المعنى إذا *** فارق إلفا غير أن يجزعا
فارقتكم يا ساكني يفرس *** ورحت والقلب بكم مولعا
ناديت صبري يوم فارقتكم *** أجدَّ للبين وقد أزمعا
يا صبر عد يا صبر عد قال لا *** لبيك لا لبيك يا من دعا
والله لا أرجع يا غادراً *** في السير بالأحباب أو ترجعا
ولي فؤاد منذُ فارقتكم *** يمسي كئيباً مولعاً موجعا
ونفس صبٍ شهدت أنه *** ما نقض العهد ولا ضيعا
ومقالة مهما تذكرتكم *** تذرف دمعاً أربعاً أربعا
وليس لي من حيلة كلما *** لجت بي الأشواق إلا الدعا
أسأل من ألف ما بيننا *** وقدر الفرقة أن يجمعا
ومن أفضل ما أورده في ديوانه مدحاً لمنصور بن المفضل وذكره إياه وأنه الجار لغيل الجند من " خنوة " بالخاء المعجمة مخفوضة ونو ساكنة ثم واو مفتوحة ثم هاء ساكنة وهو غيل عجيب خصوصاً طريقه ، فإنه جعلها وسط الجبال وقد بين ذلك القاضي في شعره وقال من قصيده في مدحه فيها :
كثرت يابن مفضل حسادي *** بصنائع أسديتها وأيادي
وأنلتني بنساك أسباب الغنى *** فبلغت أو طاري ونلت مرادي
وفعلت لي ما ليس يفعله الأب الحا *** ني على الأولاد للأولادي
في كل يومٍ خلعةً مشهورة *** كالروض تسخن أعين الأضدادِ
ومواهب عدد الجوم فلو درت *** زهر النجوم لكُنَّ من حسادي
وأحب عندي من عطائك ما بدا *** لي من ضميرك م صحيح ودادي
فرضاك والود الذي تبديه لي *** خير من الإعطاء والإرفاد
حسبي رضاك أعيش في الدنيا به *** فرضاك عندي من أجل عتاد
فلأشكرن على الذي أوليتني *** شكر الرياض لمستهل عهاد
وأصح شكر ما بدا من شاكر *** في ربه إثر الصنيعة بادي

ومنها :
فهو الجواد بن الجواد ترى *** ولد الجواد يكون غير جواد
وأبوه شادي المكرمات فأصبحت *** أعلامها في الناس كالأطراد
وأقل مكرمة له وفضيلة *** إجراؤه للغيل في الأجناد
شق الجبال الشامخات فأصبحت *** وكأنما كانت ثعاب وهاد
فاليوم أصبح ماء خنوة وهي في الـــ *** جند العزيزة منهل الوراد
فخر المفضل في المفاضل كلها *** بمثابة الأرواح في الأجساد

ومن شعره :
لك الشكر يامن جل عن غاية الشكر *** ولو أنه أربى على الرمل والقطر
لك الشكر يا باري البرية كلها *** ورازقها الأرزاق من حيث لا تدري
لك الشكر والحمد الذي أنت أهله *** مليَّاً على الحالين في العسر واليسر
فيا خالقاً سبعاً طباقاً ومثلها *** من الأرض والماء المعين من الصخر
تكلفت بالأرزاق للطير في الهوى *** وللوحش في بر وللحوت في البحر
وميزتهم شتى .فهذا مقتر *** عليه وهذا في مكاسبه مثري
وقدرت آجال العباد فكلهم *** إلى غاية لا علم فيها له يجري
وأسعدت من أسعدت بالخير والهدى *** وأشقيت من أشقيت في الغيب بالكفر
وكنت عليماً بالغيوب وما به *** توسوسه نفس الموسوس في الصدر
الهي قسى قلبي وضاقت مذاهبي *** وأوبقني جهلي وأثقلني وزري
وأصبحت ذا غم خلا منه ما خلا *** مضاعفاً ومالي بالمؤخر من خير
مضى ما مضى عني ولا علم لي به *** فغن فاتني الباقي فيا ضيعة العمر
رماني في سهوٍ ولهوٍ وغفلةٍ *** ومن خلف ظهر هول قاصمة الظهر
فإبليس والدنيا ونفسي والهوى *** فكيف احتيالي والتخلص من أمري؟!
فكيف ألذ العيش والموت طالبي *** ولا بد بعد الموت من ضمة القبر
ولا بد من يوم الحساب وهو له *** ويا ليت شعري ماجاوبي وما عذري
إذا قيل لي إقرئ كتابك والذي *** كدحت فقد أوتيته بين السطر
وقد كتبت فيه ذنوبي وأحصيت *** عليَّ فمن سر خفيٍ ومن جهر
وقد قامت الأشهاد تشهد والورى *** حفاة عراة شاخصون لدى الحشر
وكل به من شدة الخوف سكرة *** ومن هول ما قاسى وليس به سكر
وقد فاز من أعطى وأحسن واتقى *** وصدق بالحسنى ويسر لليسر
إلهي أسير الذنب يدعوك خائفاً *** من الذنب فامنن بالفكاك من الأسر
بحقك يا من لا تخيب آملاً *** ويا عالماً سري ويا كاشفاً ضري
أجب دعوتي واغفر خطايا فإنني *** مقرٌ بما قدمت من فاحش نكر
وهب لي ذنوبي واعفوا من قبح زلتي *** ولا تكشفن حالي ولا تهتكن ستري
بعروتك الوثقى وأسمائك التي *** تعلمه موسى الكليم من الخضر
بفاتحة القرآن والسورة التي *** تليها وما فيها من النهي والأمر
بآية كرسي وعزة قدرها *** ومعظم ما أنزلت في محكم الذكر
وما قلته في آل عمران والنساء *** وتنزيه عيسى من مقال ذوي الكفر
ومائدة نزلتها حجة له *** فقابل ما أولاه مولاه بالشكر
بسورة أنعام وأعرافها وما *** وأبحت من الأنفال للطاهر الطهر
وبالمجتبى والمصطفى في براءة *** من الله وهو البر ذو اللطف والبر
ويونس ذي البلوى وهود ويوسف *** ورعد وإبراهيم والنحل والحجر
وسبحان من أسرى وكهف ومريم *** وطه وفضل الأنبياء وهم ذخري
وبالحج والأفلاح ألتمس الرضى *** ونور وفرقان وفلقك للبحر
وجامعة والنمل والقصص الذي *** قصصت وما في العنكبوت من الزجر
وروم ولقمان وبالجرز الذي *** تضاعف أجراً لحاملها على الأجر
بسورة أحزاب وذكر محمد *** وما كان من نصر الوصي على عمرو
وذات سبأ والحمد لله فاطر الـــ *** سماوات سبحان القدير على الفطر
ويس والصافات صفاً وزجرها *** وقعتكها بالتاليات وبالذكر
وص وتتريل الكتاب وغفر *** تبارك من يهفو ويعفو عن الوزري
وسجدة حم وحرمة فضلها *** وحم عسق فخر إلى فخر
وزخرف والدخان هذا وهذه *** وجاثية في موقف ضيق وعرِ
بسورة أحقاف وفضل محمد *** وبشراه بالغفران والفتح والنصر
إلى حجراتٍ ثم قافٍ وفضلها *** وبالذاريات الجاريات وما تدري
وبالطور أدعو الله والنجم علّه *** يسدد من أمري ويشد لي أزري
وباقتربت أدعو القريب من الدعاء *** تعالى وبالرحمن والصمد الوتر
وواقعة ثم الحديد وسورة الــ *** جدال وما تتلوه من سورة الحشر
شفيعي إلى الرب الودود مودة *** وصف كبنيان لدى الكر والغر
وبالجمعة الزهراء وبالسورة التي *** يكذب بها أهل النفاق ذوو الغدر
وأدعوك ربي بالتغابن راغباً *** وما في طلاق من حلال ومن حظر
وما قلت في فضل المحرم أنه *** لأفضل من نجو السماء وبه يسر
وملك ونون ثم بالحاقة التي *** تحيق بأهل الكفر والنكر والمكر
وتبيان ما بينت في سأل سائل *** ونوح وقد أوحي والمزمل والدثر
وسورة لا أقسم وسورة هل أتى *** صدقت على الإنسان حين من الدهر
وبالمرسلات العاصفات وشأنها *** والنبأ المقروء في البدو والحضر
وبالنازعات الناشطات ونشطها *** إلى عبس ثم التكور والكدر
وبانفطرت والإنشقاق وذكر ما *** مقت من التطفيف والكيل والخسر
وفضل السماء ذات البروج وطارق *** وسبح علام السرائر والجهر
بغاشية يا رب يا رب نجني *** وأسمائك الحسنى ونورك والفجر
وبالبلد المحجوج والشمس والضحى *** وليل إذا يغشى وليل إذا يسر
وبالقسم المكنون في سورة الضحى *** وشرحك من خير النبيين للصدر
وبالتين واقرأ باسم ربك الذي *** شرحت وما أنزلت في ليلة القدر
وفي لم يكن سر خفي وزلزلة *** لمن هو ذو لب لبيب وذو حجر
وبالعاديات الموريات وضبحها *** وقارعةٌ ثم التكاثر والعصر
بسورة هماز وبالفيل بعدها *** لإيلاف فيها وفر إلى الوفر
ومقتك دع اليتيم وخاب من *** يدع يتيم خاب ذ الدع والقهر
وتشريفك المختار منك بكوثر *** وأشرف من يقرأ لديك ومن يقري
وسورة قل يا أيها ثم بعدها *** إذا جاء نصر الله فاشكر لذي النصر
بتبت والإخلاص أخلص سريرتي *** بتوحيد رب واحد صمد وتر
وبالفلق المحفوظ يا رب نجني *** من السحر والنفاث في عقد السحر
وبالناس رب الناس حظي من البلا *** ومن شر وسواس يوسوس في الصدر
وكن بي حفياً يوم تقضي منيتي *** رؤوفاً رحيماً في القيامة والحشر
ولا تحرقن بالنار جسمي فليس لي *** على القبر صبر لا ولا أيسر الحر
بفضلك يا ذا الجود جد لي بنعمة *** بفضلك يا ذا الفضل أفضل على فقر
تعاليت يا من لا يحيط بوصفه *** صفات أخي وصف ولا شعر ذي شعر
تعاليت يا من ليس يحصي ثناؤه *** غلطت ولا عشر العشير من العشر
تباركت يا من جل قدر جلاله *** وعظم آياته عن النظم والنثر
لك العز والنعماء والقدرة التي *** يقصر عن إدراكها فكر ذي فكر

تمت القصيدة .

وكانت وفاة قائلها بمدينة الجند مبطوناً وذلك لسبع عشرة ليلة خلت من رمضان سنة إثنتين وخمسين وخمسمائة ، ولما نعي إلى يحيى قال : ماتت المروءة – وكان يحيى بن أبي الخير قد حضر موته .


 

رد مع اقتباس
قديم 20-04-2012   #29


الصورة الرمزية ابن الوردي
ابن الوردي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8160
 تاريخ التسجيل :  30-10-09
 العمر : 40
 أخر زيارة : 08-07-2018 (05:54 PM)
 المشاركات : 10,358 [ + ]
 التقييم :  1878
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
المراقب المميز لهذا الشهر  وسام النشاط والتالق  وسام اوفيا المنتدى3  وسام الالفيه التاسعه  وسام الاداره 
لوني المفضل : Brown
افتراضي رد: هديتي لأختي شمس يافع (تراجم نبلاء يافع)



بسم الله الرحمن الرحيم

جزاك الله كل خير وبارك الله فيك اسأل الله ان يحفظك

نعم الكتاب عندي اسأل الله ان يبارك في علمك

وقد حاولت ان اطبعه وقالوا يجب ان يذهب به الى وزارة الاعلام ويأذنوا بطبعه او لا

ويمكن يأخذ سته شهور عندهم وتراجعت


 
 توقيع : ابن الوردي



شكرا يا ريم الفلا

[flash=http://www.b30b.com/up//uploads/files/b30b-66563d7a30.swf]width=550 height=218[/flash]




رد مع اقتباس
قديم 20-04-2012   #30


الصورة الرمزية سالم الناخبي
سالم الناخبي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6695
 تاريخ التسجيل :  21-02-09
 أخر زيارة : 07-01-2015 (06:53 PM)
 المشاركات : 1,363 [ + ]
 التقييم :  311
 اوسمتي
وسام حكيم المنتدى  وسام الالفيه الاولى 
لوني المفضل : Brown
افتراضي رد: هديتي لأختي شمس يافع (تراجم نبلاء يافع)



بالفعل هدية قيمه للكل فشكرا لك اخي ابو السفر.. ما قرأت بداية رائعه وحرفيه في الكتابه ... ومترقب بشغف البقيه....


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


All times are GMT +3. The time now is 09:08 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

جميع الحقوق محفوظه لمنتديات سماء يافع

a.d - i.s.s.w

mamnoa 4.0 by DAHOM